خبر مفرح في صالح المنتخب المغربي قبل مباراة الكونغو+موعد المعسكر+ما قاله وحيد خليلوزيتش عن اللائحة

 خبر مفرح في صالح المنتخب المغربي قبل مباراة الكونغو+موعد المعسكر+ما قاله وحيد خليلوزيتش عن اللائحة






قرعة دوري ابطال اوروبا
تشيلسي - ريال مدريد
مانشستر سيتي - أتلتيكو مدريد
فياريال - بايرن ميونخ
بنفيكا - ليفربول

كنتمناو كل التوفيق للتنائي المغربي حكيم زياش و عادل تاعرابت

اما عن موعد لمعسكر
فمن المرتقب أن يدخل المنتخب المغربي لكرة القدم، في معسكر إعدادي بداية من الأسبوع المقبل، تأهبا لمواجهة الكونغو ذهابا وإيابا، برسم الدور الفاصل

هذا وسيدخل المنتخب الوطني في تربص إعدادي في المركب الرياضي محمد السادس بالمعمورة، انطلاقا من يوم الإثنين المقبل، تحضيرا للمواجهتين الحاسمتين.

وكيما قال البراحة المدرب وحيد خليلو في الندوة الصحفية ان اللاعبين غادي يبداويلتاحقو للمعسكر يوم الاحد القادم
وكاينين اللي غادي يوصلو نهار الاتنين بحال اشرف حكيمي لانه عندو مباراة مع فريقو باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي ضد فريق موناكو

ايضا هناك اخبار في صالح المنتخب المغربي وهو اعلان مهاجم لايبزيغ الألماني، كريستوفر نكونكو، عدم تلبيته الدعوة لتمثيل منتخب الكونغو الديمقراطية في المواجهة المزدوجة أمام المغرب

وقررالانضمام لمنتخب فرنسا بعدما تمت المناداة عليه من طرف المدرب ديدييه ديشان، للمشاركة في المباراتين الوديتين المقبلتين أمام جنوب أفريقيا وكوت ديفوار
وطبعا هاد الخبر لقا ردود افعال "غاضبة" من الكونغوليين اتجاه مهاجم لايبزيغ، مطالبين إياه بالتنازل عن جنسيته أو تغيير اسمه العائلي اللي هو"نكونكو".

وهاد اللاعب تكون في أكاديمية باريس سان جيرمان قبل مينتاقل إلى صفوف لايبزيغ الالماني ، واللي كيبصم حاليا على أرقام مميزة هذا الموسم، بحيت سجل 26 هدفً وقديم 12 تمريرة حاسمة لزملائه خلال 38 مباراة

يعني لاعب عندو الفعالية الهجومية ولو كان ختار الكونكو كان غادي يعطي قوة اكبر لمنتخب بلادة في الخط الامامي

اما عن المدرب وحيد خليلو فبعدما اعلن عن اللائحة دافع على اختياراته وقال في تصريحه ان
كل المنتخبات الوطنية في العالم (البرازيل، بلجيكا، الأرجنتين، فرنسا)، تتوفر على لاعبين لا يلعبون في فرقهم، ومع ذلك يتواجدون رفقة الفريق الوطني، فمثلا هازارد، هل تعرفون أنه منذ سنة لم يلعب، ورغم ذلك هو عميد المنتخب البلجيكي".

وأضاف: "أنا أعرف اللاعبين، ولا يمكن أن أخطئ في الاختيارات. رحيمي وأبو خلال يستحقون التواجد معنا، لكن لا يمكنني استدعاء جميع اللاعبين، واستبعادهم كان بسبب المنافسة داخل المنتخب".

وتابع: "بالنسبة لاختيار شاكلا ليس سيئا، أنا أعرفه جيدا، والمباراة التي خاضها ضد الغابون كانت هناك انزلاقة غير جيدة. أعرف التزامه وانخراطه القوي في التداريب. ليس لدينا مدافعون أصحاب بنية قوية، لكن شاكلا لديه قوة أكثر في النزالات، وهو قوي البنية، وهذه التفاصيل مهمة جدا".

وقال ايضا: "عندما تختار فإنك تفاضل بين لاعبين، وتقرر استدعاء اللاعب الذي يقدم القيمة المضافة. من الوارد أن نخطئ، لكنني شاهدت كل المباريات الأخيرة وأنجزت تقارير حولها ومن الصعب أن أخطئ في هذه الحالة".

واختتم خليلوزيتش حديثه قائلا: "في السابق أخطأت كثيرا، لأنني لم أكن أعرف الأمور بذلك الشيء الكبير، لكن معرفتي زادت بعد مشاهدتي للعديد من التسجيلات. قد تختار أنت لاعبا وأنا أختار آخرا، لكن في الأخير الأمر ليس مبنيا على التعاطف، ولكن ما يصب في مصلحة الفريق".



.......

تعليقات