حيد خليلوزيتش والمنتخب المغربي وموعد السفر+الصحافة الفرنسية تعلنها على تهميش اشرف حكيمي في الفريق

  حيد خليلوزيتش والمنتخب المغربي وموعد السفر+الصحافة الفرنسية تعلنها على تهميش اشرف حكيمي في الفريق

 


 

 

 

 

 

 

 اليوم رسميا
لتاحقو جميع لاعبي المنتخب المغربي ، بمركز محمد السادس من أجل الدخول في معسكر إعدادي، تأهبا لمواجهة الكونغو الديموقراطية،
وكاين اللي وتق الرحلة ديالو متل اشرف حكيمي وعبد الصمد الزلزولي اللي  جاو عبر طائرة خاصة وايضا تلاتي فريق الاندلس اشبيلية ياسين بونو ومنير الحدادي ويوسف النصيري و الاخوين سامي مايي وريان مايي وايضا سفيان امرابط اضافتا الى نجمي الوداد ...يحيى عطية الله وأحمد رضا التكناوتي،

ايضا الناخب الوطني وحيد خليلوز، برمج حصتين تدريبيتين بالمغرب، قبل السفر إلى الكونغو الديمقراطية، الحصة الاولى كانت هاد العشية واللي عرفات حضور معضم اللاعبين باتتناء المصابين طبعا
اما الحصة التدريبية التانية غادي تكون صباح يوم غد الثلاثاء،

اما عن موعد السفر بعتة المنتخب المغربي صوب كينشاسا الكونغولية فغادي تكون عشية غد الثلاثاء، بعد تناول وجبة الغذاء، لمواصلة استعدادتها قبل مواجهة الذهاب.
يعني غدا ان شاء الله المنتخب المغربي غادي يطير لكينشاسا لان المباراة كيما عارفين مبقات ليها والو فقط 3 ايام يالاه غادي يستانسو بالاجواء وارضية الملعب والطقس وما الى دالك
وكنتمناو اكيد يفرحونا كجماهير مغربية وحنا وراء المنتخب المغربي حتا نتاهلو ان شاء لان المونديال بدون المغرب غادي يكون ناقص بزاف بالنسبة لينا كمغاربة


ايضا باش نحطكم في الصورة وشنو واقع حاليا في الكونغو وطبعا داكشي باختصار
المدرب هيكتور كوبر نتاقداتو الصحافة الكونغولية بحيت ستغربات من تهميشه للاعبين المحليين في الائحة التي ستواجه المغرب
منها صحيفة "foot rdc" اللي عنونت  الخبر ديالها، "أين ذهب لاعبو أندية الدوري الكونغولي الممتاز. لان كوبر عيط فقط على لاعب واحد من البطولة الكونكولية وما تبقى كاملين محترفين

اما عن اشرف حكيمي
فالصحافة  الفرنسية اخيرا بدات كترد البال ان المغربي كيتعرض للتهمش
بحيت قالو ان سلسلة النتائج السلبية لباريس سان جيرمان، خصوصا بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا وخسارته أمام موناكو بثلاثية نظيفة في الدوري الفرنسي ، أدّت إلى حالة من التوتر والإحباط داخل الفريق، وتسجيل انقسامات في صفوف لاعبيه.

وأكدت قناة "RMC Sport" الفرنسية وجود عدة تكتلات في النادي الباريسي، ضاربةً المثل باللاعب المغربي، أشرف حكيمي، والذي يعاني التهميش من طرف بعض زملائه، خاصةً لاعبي أمريكا الجنوبية الذين تربطهم به "علاقة حديثة" لا تتعدى التواصل أحيانًا بالإسبانية.

وايضا قناة "RMC Sport قالو على أن اللاعب المغربي أصبح "غير مرتاح" في الوضع الحالي لباريس سان جيرمان، خصوصًا مع إمكانية رحيل كيليان مبابي، "أقرب زملائه" في الفريق الباريسي، كما أشارت القناة إلى أن المغربي يجد صعوبة كبيرة في "اقتحام" دائرة اللاعبين المتحكمين في سير الأمور بالـ"بي إس جي" وطبعا المتحكمين في غرفة الملابس هما البرغوت ليونيل ميسي ونيمار وماركينيوس و وديماريا يعني الطبقة ديال أمريكا الجنوبية
وبين قوسين المشكلة ماشي في حكيمي انه ما قادرش ينساجم مع هاد الاعبي ديال أمريكا الجنوبية المشكلة الحقيقية وهي للاسف بحالا محاملنوش ومبغينوش يكون معاهم في الفريق وهادشي دائما كنشفوه على ارضية الملعب وكيفاش كيتجاهلوه ومكيباصيوش معاه وكنا ديما كنقولو هاد الكلام قبل متقولها الصحافة الفرنسية لانه واضح جداااا 

 


تعليقات