إصابة قوية في الركبة قد تحرم تيسودالي من المشاركة في المونديال

 إصابة قوية في الركبة قد تحرم تيسودالي من المشاركة في المونديال 



تلقى طارق تيسودالي، لاعب جينت ضربة موجعة بخصوص حظوظه في المشاركة في مونديال "قطر 2022"، حين تعرض لإصابة "قوية" على مستوى الركبة في مواجهة فريقه أمام سانت ترويدن.


واستبدل الدولي المغربي بعد نصف ساعة لعب في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي هدف لمثله،حيث أشارت تقارير إعلامية بلجيكية إلى تعرضه لإصابة على مستوى الرباط الصليبي.


هذا وصرح هين فينهازيبروك، مدرب جينت بعد المباراة قائلا: "تيسودالي خرج من الملعب متألما، حالته أكثر خطورة. نأمل ألا يكون الضرر سيئا للغاية، هذا كل ما يمكنني قوله في الوقت الحالي".


وحسب ما ذكره موقع "walfoot" البلجيكي، فإن طارق تلقى ضربة موجعة في حظوظ مشاركته بالمونديال، مشيرا إلى أن مصيره سيتحدد وفق نتائج التصوير بالرنين المغناطيسي الذي سيخضع له غدا الإثنين.


وأكد التقرير ذاته أن في حالة تمزق الأربطة الصليبية للدولي المغربي، فإن مدة غيابه ستتراوح ما بين ستة إلى ثمانية أشهر.


تعليقات